أخبار

سونلغاز تنظّم أشغال مؤتمر مشترك

تم خلاله التوقيع على بروتوكول تعاون بين أربع منظمات إقليمية

نظّمت سونلغاز بتاريخ 22 نوفمبر 2022، أشغال المؤتمر المشترك الذي ناقش موضوع : الربط الكهربائي في حوض البحر الأبيض المتوسط عامل للتكامل الإقليمي ومحفّز للانتقال الطاقوي

خلال هذا الحدث تم التوقيع على بروتوكول شراكة، سمي "بروتوكول الجزائر"، بين كل من رابطة مسيري شبكات نقل الكهرباء للبحر الأبيض المتوسط (MED-TSO) واللّجنة المغاربية للكهرباء (COMELEC) والمرصد المتوسطي للطاقة (OME) والجمعية المتوسطية للوكالات الوطنية للتحكم في الطاقة (MEDENER)

وقد جرت أشغال المؤتمر بفندق الأوراسي في الجزائر العاصمة، بحضور وفد وزاري ضمّ وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ووزير الطاقة والمناجم ووزيرة البيئة والطاقات المتجدّدة ووزير الصناعة ووزير التعليم العالي البحث العلمي، إلى جانب مسيري المنظمات الإقليمية الأربعة وفاعلين وباحثين في مجال الطاقة بالتوقيع على اتفاقية تعاون سميت «بروتوكول الجزائر»، تم اعتمادها والتوقيع عليها من قبل المنظمات الأربعة، (COMELEC)، (OME)، (MED-TSO)، (MEDENER)

باعتبارها عضوا مؤسسا ل COMELEC، OME، وMed-TSO، أطلقت سونلغاز هذه المبادرة التي تعتبر حجر الأساس لتنظيم إقليمي سيمكّن من  الاستفادة من التجارب المتبادلة وترقية الامكانيات الطاقوية في حوض البحر الأبيض المتوسط، بهدف توحيد جهود الدول المتوسطية من أجل تجسيد الربط الكهربائي بينها، وكذلك تطوير الطاقات المتجدّدة في المنطقة

:تمحور نطاق التعاون حول العناصر الأربعة التالية

ترقية الدراسات والمشاريع المشتركة- 

تبادل المعلومات والخبرات- 

تطوير وتقوية برامج التكوين المشتركة- 

المشاركة في الأحداث والمؤتمرات التي تنظمها الأطراف- 

وقد صرّح وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب خلال الكلمة الإفتتاحية التي ألقاها ضمن فعاليات المؤتمر، قائلا: أعرب عن تأييدي المطلق لهذه المبادرة التي ستكون، بلا شك، مفيدة لبلدنا وللمنظمات جمعاء. إنني على يقين أن التبادلات التي ستنتج عن هذه الشراكة، ستجعل من التعاون على المستوى الوطني وعلى المستوى الإقليمي أكثر فعالية وديناميكية. وإذا أردنا أن يكون لدينا تعاون مفيد يتوجب علينا إعطاء المزيد من الاهتمام للتغيرات العالمية وتأثيرها على الاستراتيجيات الطاقوية الوطنية، لأن الطاقة تلعب دورا هاما في بناء مجال مشترك للتنمية والازدهار، من خلال دورها التكاملي المبني على أمن الامدادات والتصدير والتنمية الاجتماعية والاقتصادية وحماية البيئة والانتقال الطاقوي بصفة عامة

وفي تدخل لوزيرة البيئة والطاقات المتجددة، السيدة سامية موالفي، أكدت "إن الجزائر شريك موثوق وملتزم وتحرص على البعد التكاملي في علاقاتها مع دول ضفتي البحر الأبض المتوسط، مع إصرارها على احترام سيادة الدول. إن التعاون في مجال الطاقة والطاقات المتجددة، بين ضفتي البحر الأبض المتوسط يشكل أهمية كبرى بالنسبة للجزائر، خاصة ما تعلق برفع الباقة الطاقوية والترابط الكهربائي في حوض المتوسط، لا سيما في ظل الظروف الحالية وكذا المستقبلية

كل هذا من أجل الأمن الطاقوي لكل دولة من دول البحر الأبيض المتوسط. لهذا ندعو إلى التجسيد الفعلي لربط الشبكات الكهربائية لجميع الدول المتوسطية ما سيفتح سوق متوسطي للطاقة

من جانبه، أكّد الرئيس المدير العام لسونلغاز السيد مراد عجال، " أن هذا المؤتمر يأتي تتويجا للمحادثات والمشاورات التي تبعت اقتراح سونلغاز لتوحيد نشاطات الجمعيات المعنية، حول مواضيع ذات اهتمامات مشتركة. مضيفا أن سونلغاز وباعتبارها من بين الفاعلين في قطاع الطاقة، وبصفتها عضوا مؤسسا وناشطا ضمن عديد الجمعيات الإقليمية والدولية في قطاع الطاقة الكهربائية، تسعى إلى خلق شكل جديد للشراكة بين هذه الجمعيات بهدف العمل سويا والمضي قدما في اتجاه تطوير قطاع الطاقة الكهربائية خدمة للمصلحة المشتركة في منطقة البحر الأبيض المتوسط

اعتبر الرئيس المدير العام لسونلغاز السيد مراد عجال، أن هذا المؤتمر خطوة جديدة في اتجاه تضافر الجهود وتعزيز التعاون بين المختصّين والمتعاملين في مجال الأنظمة الكهربائية بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية منوها بالدور الكبير الذي تلعبه السلطات العليا في الجزائر في هذا المسعى

وقد نظمت طاولات مستديرة تم تنشيطها من قبل باحثين ومختصين في مجال الطاقة، حيث ناقشت الجلسة الأولى موضوع "رهانات الانتقال الطاقوي على الصعيدين العالمي والإقليمي". فيما تناولت الجلسة الثانية موضوع "مراحل إنشاء السوق الإقليمي للكهرباء"

:إثراءً لهذه الطاولات المستديرة، فقد تم تقديم عروض من طرف ممثلي الجمعيات تمحورت حول

التوقعات الطاقوية في البحر الأبيض المتوسط لآفاق 2050 - المرصد المتوسطي للطاقة -

سونلغاز في قلب الانتقال الطاقوي، الإنجازات وآفاق التنمية – سونلغاز -

ورقة الطريق لإنشاء سوق الكهرباء لمنطقة البحر الأبيض المتوسط - رابطة مسيري شبكات نقل الكهرباء للبحر الأبيض المتوسط -

دور ترابطات مسيري الأنظمة الكهربائية في إنشاء نظام طاقوي متوسطي متكامل - رابطة مسيري شبكات نقل الكهرباء للبحر الأبيض المتوسط - 

فرص تطوير الترابط الكهربائي بين شمال وجنوب البحر الأبيض المتوسط – سونلغاز - 

دور التنظيم المنسق والمتسق في ترقية الطاقات المتجددة في منطقة البحر الأبيض المتوسط -

زيارة الرئيس المدير العام لسونلغاز لولاية سيدي بلعباس


في إطار سلسلة القاءات التي يباشرها الرئيس المدير العام لسونلغاز، مع السادة ولاة الجمهورية، لمتابعة مستوى تنفيذ القرارات والالتزامات التي تعهّدت بها سونلغاز خلال تنقلاته السابقة إلى كل الولايات، حلّ السيد مراد عجال يوم الأربعاء17جانفي 2024، على رأس وفد من الإطارات المسيّرة في مجالات نقل وتوزيع الكهرباء والغاز في سونلغاز، بولاية سيدي بلعباس، حيث كان في استقباله السيد سمير شيباني، والي الولاية وعدد من ممثلي السلطات المحلية والجهاز التنفيذي والمجتمع المدني على مستوى بلدية راس الماء...

إقرأ المزيد

انتخاب الأمين العام الإتحادية الوطنية لعمال الصناعات الكهربائية والغازية


انعقد يوم الاثنين 15جانفي 2024، لقاء اللّجنة التنفيذية لإتحادية عمال الصناعات الكهربائية والغازية، وذلك على مستوى قاعة المحاضرات 500 مكتب بجسر قسنطينة، بالجزائر العاصمة. وقد شهد اللقاء حضور الأمين العام الوطني المكلّف بالتنظيم ممثلا عن الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، والأمين العام لمجمّع سونلغاز، إلى جانب مشاركة جمع من الإطارات النقابية وأعضاء اللّجنة التنفيذية للاتحادية...

إقرأ المزيد